الحدّ من تشنّج العضلات بعد ممارسة الرياضة

الحدّ من تشنّج العضلات بعد ممارسة الرياضة

تُشعرنا العضلات المتشنّجة بالروعة، لأننا قمنا بتمارين رياضية فعّالة وتدرّبنا بشكل جيد. ينتج هذا التشنّج عن تمزقات مجهرية في غشاء العضل نتيجة التمارين الرياضية المكثفة، وغالباً ما يظهر هذا التشنج في اليوم التالي على القيام بالتمرين. بالرغم من أنه مزعج، فهو يؤدي إلى نموّ العضلات ويذكّرنا بضرورة عدم المغالاة في التدريب ريثما تشفى عضلاتنا وتستعيد عافيتها.

من حسن الحظّ، هناك بعض الطرق البسيطة والفعّالة التي يمكننا اعتمادها للشعور بالراحة بعد المعاناة من ألم العضلات، والتحسّن بشكل سريع.

جرّبوا هذه النصائح لتستعيدوا نشاطكم بسرعة

حافظوا على ترطيب جسمكم

إن تناول كميات كافية من السوائل قبل ممارسة التمارين الرياضية وأثنائها مفيد ومن شأنه جعلكم تتفادون التقلصات، والالتهابات وتشنجات العضلات. ويستحسن أن تشربوا الماء، فهو الخيار الأمثل!

تناولوا طعاماً صحياً

من أسرع الطرق للتعافي تزويد الجسم بأطعمة مغذية تحارب الالتهابات والتشنجات العضلية، سواء أتناولتم الطعام مباشرة بعد ممارسة الرياضة أو في وقت لاحق خلال اليوم. لمعالجة العضلات بشكل سريع، أكثروا من تناول البروتينات، والدهون الصحية والأطعمة التي تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات. يمكنكم على سبيل المثال تناول البيض، والخضار ذات الأوراق الخضراء، وتوت العليق، والكرز، والرمّان وغيرها.

قوموا بتمارين رياضية خفيفة

بالرغم من أن ممارسة الرياضة هو آخر ما ترغبون بالقيام به حين تعانون من تشنّج العضلات، إلا أن القيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة كفيل بجعلكم تشعرون بالتحسّن. فتمارين الكارديو الخفيفة تسهم في تسريع الدورة الدموية في جسمكم وعضلاتكم. وعبر إيصال مزيد من الأكسجين والمغذيات إلى العضلات المتشنجة عبر الدم، تعززون عملية شفاء هذه العضلات. يمكنكم أيضاً استخدام آلات الكارديو في النادي الرياضي، أو السباحة، أو الذهاب في نزهة في الهواء الطلق.

ضعوا كيس ثلج

إن وضع كيس ثلج من شأنه أن يخفّف من تشنّج العضلات. فالشعور بالبرد يخفّف من دفق الدم في المنطقة المتورّمة، ما يحدّ من الالتهابات، ويقوم بتخدير المنطقة. ويعتبر الكثير من الرياضيين بأن هذه الطريقة هي الأمثل والأكثر فعالية للحدّ من تشنجات العضلات. ضعوا كيس الثلج على العضلات المتشنّجة مرة أو مرتين في اليوم. تنفع هذه الطريقة إن استعملت بغضون 48 ساعة بعد التمرين.

استخدموا الحرارة

وفيما تسهم الكمادات الباردة في خفض الالتهاب عبر خفض دفق الدم، فإن العلاج بالحرارة يزيد من دفق الدم ويسهم في جعل العضلات ترتخي. يمكنكم استعمال قنينة ساخنة، كمادات ساخنة أو حتى أخذ حمّام ساخن. بشكل عام، يجب وضع الحرارة على المنطقة المتشنّجة لمدة 20 دقيقة، ثلاث مرات في اليوم.

إن استعمال كمادات باردة وأخرى ساخنة، مفيد للغاية، إذ تسهم هذه التقنية في زيادة دفق الدم إلى المنطقة الملتهبة في جسمكم. لا تضعوا الثلج بشكل مباشر على البشرة (احرصوا على لفّ الثلج بقماش أو بأي مادة أخرى)، واحرصوا عند استعمال الحرارة المفرطة.

القيام بتدليك أو الحصول على جلسة ماساج

يسهم الماساج أو التدليك بإراحة العضلات ويعزّز دفق الدم ويزيده ليتمّ إيصالها إلى العضلات المتشنّجة. تسهم كل أنواع التدليك في إزالة التشنجات، سواء أقمتم بذلك بأنفسكم عبر وضع كريم أو زيوت أو ذهبتم إلى منتجع صحي للخضوع إلى جلسة تدليك محترفة.

 

الحصول على قسط وافر من النوم

إن الطريقة الأبسط لجعل العضلات ترتاح هو النوم لثماني ساعات متتالية. خلال دورة النوم، ولاسيما دورة حركة العين السريعة، يصدر الجسم الهرمونات التي يحتاج إليها الجسم لإصلاح غشاء العضلات. خطّطوا يومكم بحيث تستطيعون أن تحظوا بليلة نوم مريحة، من دون أي تشتيت ومع الحرص على إطفاء الأجهزة الإلكترونية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.