نصائح فينغ شوي لنوم أفضل وحياة أهنى

نصائح فينغ شوي لنوم أفضل وحياة أهنى

تطلق تسمية غرفة النوم الفينغ شوي على الغرفة التي تتميز بطابعها المسالم والمتوازن والتي تعزّز النوم بشكل جيد. وفقاً لفلسفة الفينغ شوي، فإن غرفة النوم هي الغرفة الأهم في المنزل، والمساحة الشخصية التي تقضون فيها معظم أوقاتكم. فالطاقة غير المتوازنة في غرفة نومكم من شأنها أن تؤثر على صحتكم، ووضعكم المالي وعلاقاتكم.

فما الذي تستطيعون القيام به للتقيّد  بمبادىء الفينغ شوي وتخلقوا غرفة تروج للطاقة المتجانسة، المغذية، النابضة بالحياة والباعثة على الاسترخاء؟ طاقة تدفعكم للاسترخاء في نهاية يومكم.

إبدأوا بإزالة الأغراض المبعثرة من الغرفة، فهي ليست مزعجة للنظر فحسب، بل من شأنها أن تعيق دفق الطاقة، تزعج نومكم، وتحول دون تقدم الأمور في حياتكم وتمنعكم من المضي قدماً. إحرصوا بأن تناموا على فرشة مريحة وعلى أغطية جميلة.

بعدها، اطلعوا على هذه النواحي التي ينظر إليها ممارسو الفينغ شوي عند تحليل غرفة نوم من المنظار الكلاسيكي للفينغ شوي:

تصميم غرفة النوم

شكل الغرفة

تروّج غرفة النوم المستطيلة أو المربعة للنوم السليم وتعدّ غرفة جيدة من وجهة نظر الفينغ شوي، إذ تسمح للطاقة بأن تدور بحرية.

أما الغرف ذات الأشكال غير المتساوية، فتخلق طاقة غير متناسقة، وبالتالي فهي تسيء إلى نومكم وصحتكم. ومن الأمثلة على ذلك الغرف ذات الشكل المثلث، والتي تتميز بزواياها الحادة، أو الغرف ذات الشكل الدائري أو حرف لام بالانكليزية. حاول إضافة شاشة أو خزانة لتكوين شكل مربع في غرفتكم.

موضع السرير – وبالتالي وضعية النوم

بحسب أساتذة الفينغ شوي، يؤثر الاتجاه الذي تنامون فيه على نومكم ومن شأنه أن يؤثر على حظكم في جذب المال، والنجاح، والصحة، والعلاقات الشخصية الجيدة، والتطور الشخصي.

ولكي تحددوا اتجاهات الفينغ شوي الأمثل بالنسبة إليكم، عليكم أن تحتسبوا رقم غوا الخاص بكم، عبر استعمال تاريخ ميلادكم وجنسكم.

ضعوا سريركم في وضعية التحكم، بحيث تواجهون الباب حين تكونون في السرير، على ألا يكون الباب بشكل متراصف تماماً مع الباب، إذ تعتبر هذه الوضعية هي وضعية الميت بحسب الفينغ شوي. حين يكون السرير بمحاذاة الباب، تدور الطاقة بسرعة كبيرة، ما قد يزعجكم ويقلق نومكم. أما في حال عجزتم عن وضع سريركم بعيداً عن الباب، فيمكنكم وضع نوع من الحاجز أمام باب غرفتكم.

أما في حال وضعتم السرير على نفس الحائط حيث الباب، فستشعرون بأنكم مهددين، كما لو أن أحدهم سيفاجئكم أثناء نومكم.

للشعور بالدعم والحماية، احرصوا على أن تكون الجهة حيث تضعون رأسكم مواجهة لحائط صلب، وبأن يكون هناك فسحة فراغ من الجهات الثلاث الأخرى للسرير.

إن كان للجدار الذي خلف رأسكم نافذة، ضعوا سريركم بشكل لا يجعلكم تنامون بشكل مباشر أسفل النافذة، إذ قد يضعف ذلك طاقتكم بسبب نقص الدعم والحماية. وإن لم يكن ذلك ممكناً، فيمكنكم استعمال الستائر لحجب النافذة أثناء نومكم.

تجنبوا وضع سريركم مباشرة تحت عوارض منخفضة، أو سقوف مائلة، أو مروحة سقف أو ثريا تشير إلى جسمكم (سهم فنغ شوي السام) حيث يُعتقد أن هذا يخلق تدفقًا هابطًا من الطاقة يؤدي إلى استنزاف طاقتكم ويؤثر سلبًا على نومكم.

تأكدوا من عدم وضع الجهة حيث تضعون رأسكم أمام حائط مرحاض، إذ تخرج الطاقة من الحمام. إذا كنتم تعيشون في منزل مزدوج، تجنبوا النوم فوق المطبخ أو الحمام.

ضعوا طاولة على جانبي سريركم لضمان تدفق الطاقة بشكل متوازن.

المحيط الخارجي لغرفة النوم

يستحسن أن تكون غرفة النوم في آخر المنزل لا في المقدمة. فغرف النوم القريبة من الشارع أو المحاذية لمدخل المنزل قد تكون مليئة بالنشاط والضجيج، ما يؤثر على نوعية نومكم.

ويمكن للحقل الإلكترومغناطيسي الناجم عن عمود كهرباء بالقرب من الغرفة أن يكون مؤذياً جداً لجسمكم وصحتكم.

لضمان دفق الطاقة والحفاظ على صحتكم، يجب أن يكون هناك بالقرب منكم مبنى أكثر ارتفاعاً، هضبة، أو جبلاً فذلك يعزز دفق الطاقة أكثر من وجود بحيرة، نهر أو بحر.

أما الأمثل، فهو وجود مساحة خالية، يطلق عليها في الفينغ شوي تسمية “الفجوة المضيئة”، خارج غرفة نومكم، إذ يعزز ذلك الازدهار.

داخل غرفة النوم

أكسسوارات غرفة النوم

وفقًا لتعاليم الفينغ شوي، إن كنتم تعانون من اضطراب في النوم، فقد تكون المرآة الموضوعة في غرفة نومكم هي السبب. ويعتقد أن المرايا تجعل الطاقة ترتد في جميع أنحاء غرفة النوم، مما قد يجعلكم تشعر بالقلق وعدم الراحة.

من المهم بشكل خاص عدم تعليق مرآة على الحائط مقابل سريركم لأنها تستنزف طاقتكم الشخصية عندما تكونون في أمس الحاجة إليها: أثناء الليل عندما يقوم جسمكم بمعظم أعمال ترميم الخلايا. يُعتقد أيضًا بأن وجود المرآة في غرفة النوم يعزز تدخل شخص ثالث في علاقة الزوجين وقد يشجع على الخيانة.

قوموا بتعليق الصور الملهمة والباعئة على الاسترخاء والرفاهية في غرفة نومكم. علقوها على الجدار المقابل لسريركم بحيث تكون أول شيء ترونه عند الاستيقاظ وآخر شيء ترونه قبل النوم. تجنبوا تعليق لوحات كبيرة أو صور فوتوغرافية على الحائط أعلى رأسكم – إذ تتسبب بضعف الطاقة تماماً كما هي عليه الحال بالنسبة إلى النافذة أو العوارض.

تجنبوا الصور واللوحات التي تضم شخصًا واحدًا فقط لأنها تجسد الوحدة. وفيما تمثل المياه المال إن وضعت في أجزاء أخرى من المنزل، فإن الصور التي تجسد البحيرات أو الأنهر أو الشلالات قد تعزز حدوث خسائر مالية أو مشاكل في العلاقة.

اختاروا أكسسوارات تحبونها لتعزيز الطاقة في غرفة نومكم. اختاروا الوسادات والشراشف بعناية، وسواها من الأكسسوارات التي من شأنها تعزيز الطاقة في غرفة نومكم.

 

الألوان المستخدمة

زيّنوا الغرفة بألوان تبعث على الاسترخاء. فالألوان الترابية أو الهادئة تبعث شعوراً بالدعم والاسترخاء.

 

الإنارة

إن الإنارة الجيدة والملائمة ضرورية، حيث أن الضوء هو من أبرز مصادر الطاقة وأهم مظاهرها. بحسب الفينغ شوي، فإن الشموع هي أفضل إضاءة لغرفة النوم، إذ أنها لا تصفّي الطاقة فحسب بل تخلق أيضًا جوًا دافئًا للغاية وشافياً. (عند شراء الشموع، تحققوا من المكونات للتأكد من أنها خالية من السموم). اسعوا أيضًا إلى وضع مصابيح عاكسة أو مصابيح طاولات مع إضاءة خفيفة وتجنبوا الإضاءة المعلقة مباشرة فوق سريركم.

 

الأدوات الإلكترونية

ترمز أجهزة الكمبيوتر، والتلفاز، والآلات الرياضية إلى اليقظة، وهي تستهلك الطاقة وتشتّت الانتباه. كما أنها تبثّ الطاقة الكهرومغناطيسية أثناء النوم. إذا لم تتمكنوا من إزالة هذه الآلات من غرفة نومكم، فقوموا بوضعها بعيدة عن الأنظار قدر الإمكان. يمكنكم وضع جهاز التلفاز في خزانة لها أبواب إن أمكن أو تغطيته بقطعة قماش في الليل. وقد تضعون ستاراً في غرفة نومكم بحيث تحجبون رؤيتكم للآلات الرياضية.

أوقفوا تشغيل الأدوات الالكترونية الخاصة بكم في غرفة النوم ليلاً، واحرصوا على وضع جهاز توجيه Wi-Fi خارج الغرفة. إذا احتجتم إلى إلكترونيات أصغر حجماً مثل هاتفكم الخلوي في غرفة النوم، فضعوه على بعد متر واحد على الأقل من رأسكم وأنتم نياماً.

نوعية الهواء

افتحوا النوافذ كثيراً أو استخدموا جهاز تنقية هواء عالي الجودة للحفاظ على هواء مشبع بالأكسجين في غرفة نومكم. راقبوا دومًا نوعية الهواء في غرفة نومكم. لا يمكنكم أن تحافظوا على الفينغ شوي في غرفة نومكم إن كان الهواء الذي تتنفسونه قديمًا وملوثًا.

يجب أن تكون غرفة النوم عبارة عن مساحة من الوضوح، والصحة، والحكمة، والإلهام، والاسترخاء والحميمية. إنه “الملاذ الأخير” في نهاية اليوم، لذلك استثمروا فيه بحكمة! بادروا إلى إجراء بعض التغييرات البسيطة في غرفة نومكم، لتحظوا بطاقة إيجابية أكثر وخبرة نوم أفضل في غرفة نومكم. جربوا هذه النصائح وانعموا بالفوائد!

Leave a Reply

Your email address will not be published.