التصنيف: الصحّة في الشركات

التحديات المالية التي تواجهها الأمهات العازبات
مقالة

التحديات المالية التي تواجهها الأمهات العازبات

بصفتك أماً عازبة، فأنت تلعبين دور الأب والأم، وتتحملين مسؤولية مختلف نواحي حياة أولادك. فأنت تساعدين أولادك على الاستعداد صباحاً، وتحضرين زوّادتهم، وتقلينهم إلى المدرسة وإلى النشاطات الترفيهية، وتساعدينهم على إكمال فروضهم المدرسية، وتعدين لهم الطعام، وتنظفين المنزل. وعلى الأرجح، بأنك تتنقلين بين هذه المهام فيما تشغلين وظيفة بدوام كامل وتنجزين سواها من الالتزامات. فسواء...

تنعّما بالحب والرخاء المالي: نصائح مالية عملية للعرسان الجدد
مقالة

تنعّما بالحب والرخاء المالي: نصائح مالية عملية للعرسان الجدد

هل عثرت على شريك حياتك؟ إذا تزوجت حديثاً فأنت ونصفك الثاني غدوتما جاهزين لتتشاركا المنزل وتبنيا مستقبلاً معاً. بما أنكما أصبحتما الآن ملتزمين لإمضاء بقية حياتيكما معاً عليكما أن تتّفقا على كيفية صرف أموالكم كثنائي. والواقع أن الإحصاءات تظهر أنّ المال يشكل واحداً من الأسباب الأساسية في خلاف الأزواج ما يوضّح لكما أهمية مناقشة عاداتكما...

اضحكوا لتنعموا بصحة أفضل بواسطة يوغا الضحك
مقالة

اضحكوا لتنعموا بصحة أفضل بواسطة يوغا الضحك

من منّا لا يصبو إلى مزيد من الضحك، والسعادة والفرح في حياته؟ جميعنا نحب الضحك، وكلما ضحكنا أكثر، كلما كان ذلك أفضل. فقد تبيّن بأن للضحك خصائص شفائية؛ فهو يوحد الناس بطرق تحفّز التغييرات العاطفية والجسدية الإيجابية في جسمنا. ومن أبرز الطرق لزيادة الضحك في حياتنا، ممارسة يوغا الضحك، وهي عبارة عن سلسلة من التمارين...

معقمات اليدين والماء والصابون – معلومات هامة لا بدّ وأن تطلعوا عليها
مقالة

معقمات اليدين والماء والصابون – معلومات هامة لا بدّ وأن تطلعوا عليها

نجد معقمات اليدين من حولنا، وقد تكونون ممّن يحملون قنينة صغيرة في حقيبة يدهم أو على مكتبكم. وهي تستعمل إجمالاً للقضاء على البكتيريا والحفاظ على النظافة في الوقت الذي لا تجدون فيه صابون وماء في متناول يدكم. تتوفر هذه المنتجات على شكل جيل، رغوة، رذاذ ومحارم ورقية، ما يجعلها مناسبة تماماً. وينصح بعض الخبراء باستعمالها،...

استراتيجية الإرشاد، والمراقبة والتواصل (GSC) لتفادي إدمان أولادكم على الشاشات الإلكترونية
مقالة

استراتيجية الإرشاد، والمراقبة والتواصل (GSC) لتفادي إدمان أولادكم على الشاشات الإلكترونية

إذا سألتكم ما هو أكبر تحدٍ نواجهه كأهل في حياتنا اليوم، ما ستكون إجابتكم؟ بالطبع تعلق أولادكم من أطفال ومراهقين باستخدام الشاشات! لا يمكننا أن ننكر فوائد العيش في عالم يؤمن لنا سرعة التواصل وسرعة الحصول على المعلومات. إلا أنّ الأبحاث تظهر أنّ الفرط في استخدام التكنولوجيا يلحق ضرراً كبيراً بأولادنا ومراهقينا إذ إن أدمغتهم...

الجلوس لساعات طويلة: أسبابه، آثاره وسبل تفاديه
مقالة

الجلوس لساعات طويلة: أسبابه، آثاره وسبل تفاديه

هل تجلسون على كرسي المكتب، أو على كنبة أو في سيارتكم لأكثر من ثماني ساعات في اليوم؟ أنتم تعرضون صحتكم للخطر. إليكم السبب الذي جعل الجلوس لساعات طويلة يسمى “ظاهرة التدخين الجديدة”. يؤدي اعتماد نمط الحياة الخالي من الحركة الجسدية إلى زيادة الوزن، وتطوير أمراض القلب أو السكري من النوع الثاني، كما يزيد من خطر...

نصائح لمساعدتكم على تغطية فواتيركم الطبية من دون توتر
مقالة

نصائح لمساعدتكم على تغطية فواتيركم الطبية من دون توتر

إن التوتر حيال الشؤون المالية التي يشعر بها المرضى هي مصدر قلق كبير يمكنه أن يؤثر سلباً على مسار العلاج. فالتوتر الناجم عن عدم القدرة على دفع الفواتير الطبية، أو شراء الأدوية التي وصفها الطبيب أو تحمل كلفة العلاج بحدّ ذاته عوامل تؤثر سلباً على صحة المريض. وفي يومنا هذا، بات ارتفاع مستوى التوتر المتعلق...

اختاروا السعادة – طوّروا العلاقات الهادفة
مقالة

اختاروا السعادة – طوّروا العلاقات الهادفة

أثبتت الدراسات بأن العلاقات الهادفة، قد تكون العنصر الأساسي والأهم للسعادة. فنحن كائنات اجتماعية، وامتلاك أفراد عائلة، وأصدقاء مقربين أو شريك عاطفي نتشارك معه خبراتنا يضفي معنى إضافياً على حياتنا. إلا أن العلاقات العظيمة لا تأتي بشكل تلقائي، بل يجب خلقها، ومتابعتها، والحفاظ عليها بشكل دائم. وسواء أكنتم ترغبون ببناء علاقة غير اعتيادية مع شريككم،...

اجعلوا السعادة خياراً لكم – تخيلوا ذاتكم بأبهى حلّة!
مقالة

اجعلوا السعادة خياراً لكم – تخيلوا ذاتكم بأبهى حلّة!

المستقبل بين يدي من يؤمن بروعة أحلامه. هل غالباً ما تتخيلون أنفسكم بأحسن صورة في المستقبل؟ هذا ما يفعله الأناس السعداء. التفاؤل هو مفتاح الحياة السعيدة. فهو يعزّز المشاعر الإيجابية المتعلقة بالمستقبل ويزيد من الكفاءة الذاتية. فالأشخاص الذين يشعرون بالحماسة حيال حياتهم ومستقبلهم بشكل عام، يميلون لأن يكونوا أكثر سعادة وأكثر مرونة وإبداعاً في التأقلم...

كن لطيفاً، تعش سعيداً!
مقالة

كن لطيفاً، تعش سعيداً!

“اللطف لغة يسمعها الأصمّ ويراها الضرير”- مارك توين أترغبون بأن تزيدوا من مستوى سعادتكم؟ كونوا لطفاء! يفترض الكثيرون بأنه حين نتصرف حيالهم بلطف ونساعدهم، فنحن نسدي لهم الخدمة. أما الحقيقة فهي مغايرة، إذ تطلق أعمال اللطف هرمونات السعادة، الإندورفين، والدوبامين والسيروتينين وتؤدي إلى منحكم شعوراً بالغاً بالسعادة. فقد أشارت عدد من الدراسات، ومن بينها دراسة...